فنادق المستقبل .. رفاهية بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي

كشفت غرفة فندق تفاعلية أنشأتها شركة «جست لاين»، بالتعاون مع تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، وخبراء الفنادق، عن الشكل الذي سيبدو عليه فندق المستقبل ويعمل بحلول 2034 وفق تقرير نشره موقع «ترافيل ديلي ميديا» حيث ستعتمد لفنادق التكنولوجيا المتقدمة لتحقيق الرفاهية للنزلاء.

وقدم خبراء معتمدون على درجة عالية من الموثوقية توقعاتهم وأفكارهم القيمة، لإظهار ما يمكننا أن نتوقع أن نراه في غرفنا الفندقية على مدى السنوات الـ 15 المقبلة.

وجاء تأكيد ذلك على لسان رالف فرناندو، مدير الاستراتيجية والرقمية والعمليات في «براجما كونسلتنغ» الذي قال، «قريباً ستكون هناك شاشات ترحب بك بالاسم عندما تقترب منها في ردهة الفندق باستخدام بيانات من هواتفك المحمولة الموجودة بالفعل -والمسجلة من خلال شبكة واي فاي الفندقية وبمجرد وصولك، ستتم عملية تحقق تلقائية من خلال التعرف على الوجه وسيتم تنزيل مفتاح غرفتك رقميًا على هاتفك المحمول.

وتوقعت دراسة حديثة أنه بحلول العام المقبل، لن تتطلب 85٪ من العلاقات مع الشركات تفاعلًا بشريًا وأن الفنادق تبحث عن طرق لتصبح أكثر تخصيصًا وملاءمة لضيوفها.

وأبلغ الخبراء «جست لاين»، التي أوكلت المشروع، أن الذكاء الاصطناعي والتحكم الصوتي سيكونان أحد أبرز مغيري اللعبة في كيفية تجربتنا في الإقامة في الفندق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات