إعادة 140 ألف سائح بريطاني بعد إفلاس «توماس كوك»

انتهت المملكة المتحدة أمس من عملية إعادة 140 ألف سائح إلى البلاد بعد أسبوعين من الإفلاس المفاجئ لشركة «توماس كوك» البريطانية للسياحة والسفر.

وأعلنت هيئة الطيران المدني البريطانية في بيان أن العملية المسماة «ماترهورن»، وهي أكبر عملية من هذا النوع منذ الحرب العالمية الثانية، انتهت مع وصول رحلة إلى مانشستر قادمة من أورلاندو في الولايات المتحدة وعلى متنها 392 راكباً.

وبالإجمال، قامت 150 طائرةً بإعادة نحو 140 ألف شخص عبر 746 رحلةً منذ إطلاق عملية الإعادة الاثنين 23 سبتمبر، بعد ساعات من إعلان إفلاس توماس كوك.

وقال مدير عام هيئة الطيران المدني ريتشارد موريارتي: أريد أن أشكر كل من شاركوا في هذه العملية خصوصاً الركاب الذين أعدناهم إلى بيوتهم، وأريد أن أحيي موظفينا السابقين في توماس كوك الذين عملوا لإنجاح العملية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات