مزرعة مخدرات في الحمام تحرج الشرطة الإيطالية

أساليب التخفي التي تتبعها عصابات المخدرات لا حصر لها، وكل يوم هناك أسلوب مبتكر وطريقة جديدة للتمويه وخداع أجهزة الشرطة.

فبعد معاناة كبيرة من انتشار المخدرات في جزيرة سردينيا الإيطالية، وعجز الشرطة عن تحديد مصدرها، اشتبهت بمنزل أحد سكان الحي، وبعد التفتيش الدقيق وجد المحققون باباً سرياً مخبأ في الحمام، وعند فتحه تفاجؤوا بوجود مزرعة كبيرة للحشيش.

صدمة الشرطة كانت كبيرة جداً، فكيف استطاع تجار الحشيش زراعة هذه المساحة الكبيرة دون أن يثيروا الشبهات. وتبلغ مساحة المزرعة 5400 قدم مربع، وتعتمد على الإنارة الكهربائية وبعض الأجهزة الإلكترونية، ووجدوا معها أيضاً بعض الأسلحة النارية. والصدمة الثانية أن العصابة كانت تستجر الطاقة الكهربائية بطريقة غير مشروعة.

وبعد أن قبضت الشرطة على صاحب المنزل وإعلانها للخبر وانتشاره في وسائل التواصل الاجتماعي، تعرضت لنقد شديد، فكيف استطاع هذه المجرم إدارة مزرعة كاملة والتجارة بالمخدرات ولفترة طويلة من الزمن دون أن يكتشف أمره.

كلمات دالة:
  • حشيش،
  • مخدرات،
  • حمام،
  • إيطاليا،
  • سردينيا،
  • عصابة،
  • مزرعة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات