قطاع الترفيه الخليجي يُحسن جودة الحياة ويحتفي بالتراث

أشار تقرير لـ «مركز الفكر» المؤسسة الفكرية الرائدة في شركة ستراتيجي&، التابعة لشبكة بي دبليو سي، إلى أن حكومات مجلس التعاون يمكن أن تحقق عائدات إضافية بقيمة 3.4 مليارات دولار سنوياً من خلال مواءمة استثماراتها في قطاع الترفيه مع احتياجات المستهلكين .

وأوضح أن دول التعاون تضخّ الكثير من الاستثمارات لتطوير قطاع الترفيه من أجل تحسين جودة الحياة للمواطنين والاحتفاء بالهوية الوطنية والترث وتنويع الاقتصاد.

وتدرج الإمارات والبحرين قطاع الترفيه ضمن خططها مع التركيز بشكل رئيسي على الاحتفاء بثقافتها وتراثها وقيمها الوطنية من خلال الاستثمار وتعزيز النظام البيئي للفنون والثقافة، ومن ناحية أخرى تنظر الكويت وعُمان إلى الأثر الاقتصادي لهذه الأنشطة على نحو غير مباشر.

ويقدّر مواطنو دول التعاون والمقيمون فيها توفر خيارات ترفيه متنوعة، ويرى ثلثا المشاركين في الاستبيان أن الترفيه «ضرورة» لجودة الحياة والازدهار،

طباعة Email
تعليقات

تعليقات