هيئة الاتصالات تعزز دور الكوادر الوطنية الشابة لتمثيلها بالمحافل الدولية

اختتمت مجموعة من موظفي الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات برنامجاً تدريبياً خاصاً في مقر الاتحاد الدولي للاتصالات في جنيف استمر لمدة شهرين ونصف، يهدف إلى تأهيل كوادر وطنية شابة قادرة على تمثيل الهيئة في المحافل الدولية في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات، لاسيّما تلك المتعلقة بالاتحاد الدولي للاتصالات، وتعريفهم بالتوجهات العالمية في هذا المجال، وإكسابهم الخبرات اللازمة حول سبل المشاركة الفعّالة في تطوير السياسات والمعايير، بما فيه ضمان لمصلحة الدولة وإبراز لجهودها وتعزيز مكانتها العالمية.

وقال حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: «إن مشاركتنا الإيجابية في الأطر والفعاليات الدولية المعنية بقطاع الاتصالات العالمي هي تعبير عن انفتاح الإمارات على المعارف والتوجهات والتجارب العالمية والانخراط الإيجابي والفعّال في رسم مستقبل عالمي يقوم على الاستدامة والرفاه، ومن هذا المنطلق تحرص الهيئة على تدريب كوادرها الوطنية مع التركيز على فئة الشباب لتأهيلهم بالشكل الأمثل».

وشارك المتدربون في عدد من المهام العملية التي ساهمت في تسهيل التواصل مع المنظومات المنضوية تحت الاتحاد، وخلال البرنامج التدريبي تم انتخاب أحد المتدربين، عبد العزيز الزرعوني، لمنصب نائب الرئيس للجنة الدراسية 2 في قطاع التنمية، المعنية بشؤون الأمن السيبراني والمجتمعات الذكية، كما شارك المتدربون في استصدار توصية بخصوص الإطار التعاوني لـ OTT.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات