المسافر الرقمي يعتمد التقنية لإدارة الرحلات

كشف تقرير«2025: السفر الجوي في العصر الرقمي» الصادر عن «سيتا»، عن توجه الرؤساء التنفيذيين نحو الاعتماد المتزايد لتكنولوجيا المعلومات بالنسبة إلى المسافرين الملمّين بالتكنولوجيا في المطارات وشركات الطيران سيؤثر بشكل كبير على خططهم الرقمية على امتداد الأعوام المقبلة حتى 2025.

وتشير نتائج التقرير الصادر عن الشركة، إلى أن المسافرين الرقميين سيُشكّلون 68% من إجمالي المسافرين 2025، ويتطلع المسافرون لأن يكونوا قادرين على إدارة شؤون رحلاتهم باستخدام هواتفهم النقالة، كما هي الحال بالنسبة لبقية جوانب حياتهم اليومية.

وأسهم هذا التحول الديموغرافي في ظهور العديد من المسافرين الرقميين ممّن يطلبون مستويات متزايدة من الأتمتة والقدرة العملية على التحكم بكل خطوة من رحلاتهم.

ومن المتوقع أن تكون الشريحة من المسافرين على وجه الخصوص قادرة على استخدام الهواتف النقالة للحصول على خدمات تتراوح بين إشعارات مواقع الأمتعة وصولاً إلى بطاقات صعود الطائرة وعمليات الدفع، فضلاً عن تطلعاتهم إلى أن تكون جميع المراحل في رحلتهم مشمولة في تجربة موحدة عبر كافة المطارات وشركات الطيران ونقاط مراقبة الحدود وغيرها من وسائط النقل، منذ لحظة مغادرتهم لمنازلهم وصولاً إلى وجهتهم المنشودة.

وقالت باربرا داليبارد الرئيس التنفيذي لشركة «سيتا»: «يترافق هذا التحول الديموغرافي مع توقعات بإمكانية استخدام التكنولوجيا في جميع المجالات، بما فيها خلال السفر، بما يسهم بترك أثر كبير على سُبل تفاعل المسافرين مع المطارات وشركات الطيران بحلول 2025».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات