هواوي تتهم أمريكا بإدارة حملة ترهيب لموظفيها

انتقدت شركة هواوي الصينية للاتصالات الحكومة الأمريكية اليوم الثلاثاء، حيث اتهمتها بإدارة حملة لترهيب موظفيها وشن هجمات سيبرانية للتسلل لشبكتها الداخلية.

وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن هواوي قالت إن الحكومة الأمريكية أصدرت تعليماتها لوكالات إنفاذ القانون للقيام بتهديد موظفي الشركة ومحاولة التلاعب بهم.

ولم تشر الشركة في بيانها إلى كيفية حصولها على هذه المعلومات.

وتفاقم هذه التهم من التوترات بين هواوي وإدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي اتهم هواوي بمساعدة بكين في أعمال تجسس، ووصف الشركة بأنها تمثل خطورة على الأمن القومي.

وكانت واشنطن قد أدرجت هواوي ضمن القائمة السوداء للشركات.

وقالت هواوي في بيانها "أمريكا تستخدم كل أداة لديها، وتشمل السلطات القضائية والإدارية بالإضافة لسبل مجردة من المبادئ لعرقلة العمليات التجارية الاعتيادية لهواوي وشركائها".

وأضاف "الإجراءات تشمل إصدار تعليمات لوكالات إنفاذ القانون لتهديد وتحريض الموظفين الحاليين والسابقين بهواوي للانقلاب ضد الشركة والعمل لصالحها".

 

كلمات دالة:
  • هواوي مايت 10،
  • شركة هواوي،
  • شركة هواوي الصينية،
  • نظام هواوي الجديد،
  • هواوي،
  • مؤسس هواوي،
  • أزمة هواوي،
  • هواتف هواوي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات