ارتفاع الطلب العالمي على الرحلات الجوية في يونيو

كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا» عن ارتفاع الطلب العالمي على الرحلات الجوية في شهر يونيو الماضي بنسبة 5.4%، بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

وأشار التقرير إلى ازدياد في السعة بواقع 3.3%، بينما ارتفع عامل الحمولة بواقع 1.4 نقطة مئوية ليصل إلى 84.4% ويُسجّل رقماً قياسياً جديداً لشهر يونيو.

وقال ألكساندر دو جونياك المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي: «حافظ شهر يونيو على استمرار التوجه التصاعدي للنمو القوي الذي تشهده معدلات الطلب على الرحلات الجوية، بينما تُبرز النسبة القياسية لعامل الحمولة قيام شركات الطيران بتحقيق الحد الأقصى الممكن من الكفاءة. وفي ظل التوترات التجارية المتواصلة بين الولايات المتحدة والصين، وتنامي الغموض الذي يلف الأوضاع الاقتصادية في المناطق الأخرى، لم يكن النمو قوياً بذات القدر المسجل في العام الماضي».

وسجّل يونيو ارتفاعاً في الطلب على الرحلات الجوية بواقع 5.4% بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، ما شكّل تحسناً عن نسبة النمو السنوي المسجلة في مايو، والتي بلغت 4.6%، وسجّلت جميع المناطق ارتفاعاً في معدّل النمو، تتصدّرها شركات الطيران في أفريقيا. وبدورها، ازدادت السعة بنسبة 3.4%، وارتفع عامل الحمولة بواقع 1.6 نقطة مئوية ليبلغ 83.8%.

وسجّلت شركات الطيران الأوروبية ارتفاعاً في حركة المسافرين بنسبة 5.6% خلال يونيو مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018، ويأتي ذلك تماشياً مع نمو معدلات الطلب المسجلة في الشهر السابق، والتي بلغت 5.5%.

وبدورها، ازدادت السعة بنسبة 4.5%، وارتفع عامل الحمولة بواقع 1.0 نقطة مئوية ليصل إلى 87.9%، ليتساوى مع أمريكا الشمالية ويحقق النسبة الأعلى بين كل المناطق. وقد ظهر هذا النمو القوي على خلفية التباطؤ في النشاط الاقتصادي وانخفاض معدلات الثقة التجارية في عموم منطقة اليورو والمملكة المتحدة.

وشهدت شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط زيادة في معدلات الطلب على الرحلات الجوية بنسبة 8.1% خلال يونيو قياساً بالفترة ذاتها من العام الماضي، والتي تعد جيدة للغاية بالمقارنة مع الزيادة السنوية المسجلة في مايو، والتي بلغت 0.6%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات