«سيمانتك»: تفاقم المخاطر الأمنية السحابية

كشف تقرير لشركة «سيمانتك» بعنوان: «التهديدات الأمنية السحابية» تفاقم المخاطر الأمنية السحابية نتيجة الممارسات غير المسؤولة، وتحميل أعباء إضافية على طاقم تكنولوجيا المعلومات، وتصرفات المستخدم النهائي.

وقال نيكو بوب، النائب الأول لرئيس مجلس الإدارة، للتقنيات السحابية وأمن المعلومات، بشركة «سيمانتك»: «دائماً ما يؤدي تبني التكنولوجيا الجديدة إلى ظهور ثغرات أمنية، ولكننا وجدنا أن الفجوة التي أوجدتها الحوسبة السحابية تشكل خطراً أكبر مما كنا نتصوّر، لا سيما في ظل الأعداد الكبيرة للبيانات ذات الطبيعة الحساسة والمهمة للأعمال المخزنة على المنصات السحابية.

وفي الواقع، فإن البحث الذي أجريناه يظهر أن 69% من المؤسسات تعتقد أن بياناتها معروضة للبيع بالفعل على شبكة الويب غير المرخّصة، وهي قلقة من تزايد خطر حدوث اختراقات للبيانات بسبب انتقالها إلى السحابة».

وأضاف: «يمكن أن تشكّل اختراقات البيانات تأثيراً واضحاً على الأعمال الأساسية لهذه المؤسسات، في الوقت الذي تبذل فرق أمن المعلومات محاولات يائسة لمنع حدوثها. ومع ذلك، يُظهر التقرير أن المسألة لا تتعلق بالتقنية السحابية الأساسية التي أدت إلى تفاقم مشكلة خرق البيانات، بل هي ممارسات الأمان غير المسؤولة وطواقم العمل في تكنولوجيا المعلومات الذين يواجهون أعباء عمل إضافية، فضلاً عن تصرفات المستخدم النهائي المحفوفة بالمخاطر عند تبني التقنيات السحابية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات