استطلاع « البيان الاقتصادي»: الدفع «اللاتلامسي» يوفر تجربة شراء أفضل

أظهر استطلاع للرأي أجراه «البيان الاقتصادي» على مدار الأسبوع الماضي عبر الموقع الإلكتروني، وحسابيه على موقعي «فيسبوك» و«تويتر»، أن تقنية الدفع اللاتلامسية توفر تجربة شراء أفضل، حيث مالت أغلب إجابات المستطلع آراؤهم إلى تفضليهم استخدام تلك البطاقات الحديثة.

وكان نص سؤال الاستطلاع «هل تفضل البطاقات اللاتلامسية في عملية الدفع؟»، وجاء في نتيجته أن 58% من المستطلع آراؤهم عبر «تويتر» يفضلون استخدام تلك البطاقات، و52% في الاستطلاع عبر «فيسبوك»، و45% عبر موقع «البيان الإلكتروني».

وأعرب 55% من المشاركين في الاستطلاع عبر موقع «البيان الإلكتروني»، و48% عبر «فيسبوك» و42% على «تويتر» عدم تفضليهم اقتناء البطاقات اللاتلامسية.

و«البطاقة اللاتلامسية»، هي نوع من أنواع البطاقات البنكية الاعتيادية، لكن تلك الفئة من البطاقات تسمح بالدفع بطريقة إلكترونية عن بعد دون الحاجة إلى تمرير الكارت البنكي داخل ماكينة الدفع. وتتيح لأصحابها سداد مدفوعاتهم بسرعة وأمان في جميع نقاط البيع التي تدعم المدفوعات اللاتلامسية.

وفي ضوء تبني أحدث الابتكارات وتقنيات المدفوعات في القطاع المصرفي والشعبية المتنامية، التي تحظى بها المدفوعات اللاتلامسية في الإمارات، تبادر البنوك الوطنية إلى اعتماد هذه الخدمة المبتكرة تأكيداً لالتزامها الراسخ بدعم سبل الدفع الجديدة، التي توفر لعملائها مزيداً من السهولة والانسيابية.

ويرى خبراء ومختصون أن «البطاقة اللاتلامسية» من شأنها إحداث تغيير إيجابي في معاملات التجارة اليومية، واستفادة التجار والمستهلكين على حد سواء، كما تسهم في تشجيع استخدام بطاقات الدفع الإلكتروني واللاتلامسية والاستغناء عن تداول النقد.

وفي دراسة حديثة أجرتها شركة «فيزا» في الإمارات، أظهرت تفضيل المستهلكين لاستخدام بطاقات الدفع الإلكتروني واللاتلامسية في المتاجر أو عبر الإنترنت على حد سواء، وذلك بفضل جهود الرقمنة، التي تبذلها الحكومة ضمن إطار الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 بشكل رئيسي، بالإضافة إلى فرص النمو الكبيرة في سوق التجارة الإلكترونية في الدولة، والمتوقع أن يصل حجمه إلى 27.1 مليار دولار في عام 2022.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات