استطلاع «البيان الاقتصادي»: جوائز المليونير لا تشجع المستهلكين على الشراء

كشفت نتائج استطلاع للرأي أجراه «البيان الاقتصادي» على الموقع الإلكتروني وموقعي فيسبوك وتويتر، أن النسبة الأكبر من المشاركين لا يرون أن إعلان مراكز التسوق عن جوائز كبرى مثل «جائزة المليونير» تشجعهم على الشراء خلال شهور الصيف.

ودار الاستطلاع حول سؤال: «هل تشجعك جوائز المليونير خلال الصيف على الشراء؟«وجاءت نتيجة الاستطلاع على موقع البيان الإلكتروني، أن 80% من عينة الاستطلاع رأت أن هذه الجائزة لم تشجعهم على الشراء، بينما رأى 20% أن الجائزة شجعتهم على الشراء، وقال 86% من عينة موقع البيان على»تويتر«إن الجائزة لم تشجعهم على الشراء مقابل 14% قالوا نعم، وعلى موقع البيان على»فيسبوك«كانت النتيجة مشابهة حيث أكد 75% من المشاركين في الاستطلاع أن الجائزة لم تشجعهم على الشراء، مقابل 25% قالوا نعم.

وفسر الدكتور جمال السعيدي، رئيس شركة»القادة القابضة«، مستشار حماية المستهلك السابق في وزارة الاقتصاد، نتيجة الاستطلاع بأن وعي المستهلكين تزايد بشكل كبير خلال السنوات الماضية وبدأ الغالبية يدركون أن غالبية الجوائز التي تعلن عنها مراكز التسوق، سواء جائزة المليونير أو ربح سيارات فارهة أو مكافآت مالية يومياً مبالغ فيها.

ونوه السعيدي إلى أن عدداً من المراكز قد تكون صادقة في جوائزها وتنفق عليها أموالاً كبيرة، إلا أن الهدف الرئيسى لهذه المراكز هو تحقيق أرباح مضاعفة، وقال:»لو خفضت المراكز أرباحها قليلاً لصالح المستهلك وخفضت أسعار سلعها كان أفضل كثيراً من جوائز المليونير وغيرها، لأن المستهلك يريد أن يلمس على أرض الواقع وجود تخفيض حقيقي وليس وهمياً على أسعار السلع، فضلاً عن أن جائزة المليونير تسعد مشترياً واحداً، بينما التخفيضات تسعد ملايين المتسوقين.

وأكد أن غالبية المستهلكين يعتقدون بأن الأسعار التي تضعها مراكز التسوق ومنافذ البيع على السلع قبل جوائز المليونير وغيرها من الجوائز تكون غير صادقة وتستهدف جذب المستهلكين للشراء فقط، وقد ينخدع العديد من المستهلكين في هذه الجوائز ويضاعفوا مشترياتهم بهدف الفوز.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات