«هذه دبي» تجذب 54 مليون مشاهدة بتوقيع «تيك توك»

اختتمت «تيك توك» حملتها العالمية «تيك توك ترافيل» بمشاركة واسعة من قبل المستخدمين في المنطقة وحول العالم. وكانت «تيك توك»، المنصة العالمية المتخصصة في مقاطع الفيديو القصيرة على الهواتف المحمولة، قد أطلقت الحملة بهدف تشجيع المسافرين على تصوير ومشاركة الأوقات الممتعة خلال سفرهم.

وسجلت الحملة نسب مشاهدة ضخمة بلغت مليار مشاهدة حول العالم، وأكثر من 54 مليون مشاهدة للتحدي المحلي «هذه دبي» الذي تم تنظيمه بالتعاون مع دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي.

وبفضل حملة «تيك توك ترافيل»، تمكّن المستخدمون من استكشاف وتجربة وجهات مختلفة حول العالم عبر المنصة. ومع أدوات تصوير وتحرير الفيديو سهلة الاستخدام، تمكّنوا أيضاً من صنع محتوى تفاعلي بكل سلاسة مستخدمين هواتفهم الذكية. وكان الهدف من حملة «تيك توك ترافيل» هو منح صانعي المحتوى الشباب المبدعين وسيلة للتعبير عن أنفسهم أثناء سفرهم.

وقالت كوثر الخليلي، رئيس المحتوى والشراكات لدى تيك توك الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «انتشرت الحملة عبر 100 دولة بهدف إلهام الإبداع وتشجيع الملايين من مستخدمينا على تصوير الأوقات الرائعة التي يقضونها خلال سفرهم. إلا أن هذه الحملة لم تقتصر على السفر فحسب، بل ركزت أيضاً على تعزيز الشمولية وإظهار الجوهر الحقيقي لكل وجهة».

وتعاونت «تيك توك» مع «دبي مول»، الوجهة المفضلة للسياح لإطلاق تحدٍ ضمن التطبيق يحتفل بمهرجان «مفاجآت صيف دبي» الذي لا يزال مستمراً حتى الآن. وكشفت «تيك توك» مؤخراً عن كشك تفاعلي في «دبي مول»، يستعرض المزايا التفاعلية للتطبيق، ويوفر للجمهور فرصة التواصل مع بعض من أشهر صانعي المحتوى على المنصة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات