12

كشفت شركة «أكاماي تكنولوجيز»، مزودة شبكة تقديم الخدمات السحابية، أن صناعة الألعاب أصبحت هدفاً كبيراً للهاكرز، حيث تعرضت صناعة الألعاب لأكثر من 12 مليار هجوم قرصنة خلال آخر 17 شهراً. وذكر تقرير للشركة يحمل اسم «حالة الإنترنت» أن مجتمع الألعاب يعد من بين أكثر الأهداف المربحة للمجرمين الذين يتطلعون إلى تحقيق ربح سريع.

وخلال فترة 17 شهراً، كان هناك 55 مليار حالة من حالات الاختراق في جميع الصناعات، فيما قال مارتن ماكاي، الباحث الأمني ​في أكاماي: «أحد أسباب اعتقادنا أن صناعة الألعاب هدف جذاب للمتسللين هو أن المجرمين يمكنهم بسهولة استبدال العناصر داخل اللعبة من أجل الربح».

وأضاف: «علاوة على ذلك، يعد اللاعبون مجموعة متخصصة تشتهر بإنفاق الأموال، لذا فإن وضعها المالي هدف مغرٍ أيضاً، فيما تعد روسيا ثاني أكبر مصدر لهجمات التطبيقات، لكن لا يوجد أي مكان في البلدان العشرة الأولى المستهدفة، بينما تحتل الصين المرتبة الرابعة بين أكبر دول المصدر».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات