منتجع «رويال أتلانتيس ريزورت» أجمل أيقونات الشرق الأوسط المقبلة

نشرت صحيفة «ساوث تشاينا مورنينغ بوست» الصينية أخيراً، خبراً حول مشروع منتجع «رويال أتلانتيس ريزورت أند ريزيدينسز»، أحدث المشاريع العمرانية الفخمة القادمة في دبي الذي يستعد للتربع على قائمة أجمل الأيقونات المعمارية المميزة في الشرق الأوسط بمجرد افتتاحه رسمياً في الربع الثالث من العام 2020.

المشروع الذي ستبلغ تكلفته 1.4 مليار دولار يضم 42 طبقة و800 غرفة على جزيرة النخلة، يفاخر بوجود 11 مطعماً بداخله، ستة منها تحت إدارة طهاة عالميين، وسيكون المنتجع تحت إدارة فندق أتلانتس النخلة.

وتؤمن مثل تلك المنتجعات الفاخرة ما يعرف بالمساكن الموسومة، وهي عبارة عن شقق سكنية فاخرة تعرضها الفنادق للبيع، وتوفر للمشترين إمكانية استخدام مرافق الفندق.

ويوجد حول العالم حسب الصحيفة الصينية ما يقارب الـ400 من تلك المشاريع يتركز معظمها في الولايات المتحدة وآسيا، مع عدد أقل تشهده القارة الأوروبية. وحوالي 85% من تلك المشاريع مرتبط بشكل مباشر بسلاسل الفنادق ويحتل المواقع الأبرز على خارطة المدن الأساسية في العالم كلندن ودبي وبانكوك.

ويشير ليام بايلي، الرئيس العالمي للأبحاث في شركة «نايت فرانك» المتخصصة في المجال إلى أن أحد الأسباب الرئيسية التي شهدت على تحسن قطاع المساكن الموسومة على الساحة العالمية يعود إلى أن العملية تزيل المخاوف عن سوق مجهول. والمشترون يثقون بالعلامات التجارية العالمية الشهيرة التي تمنح عنصر الأمان وترسخ شعور الثقة في الشاري.

أول مسكن موسوم، وهو فندق «شيري نذرلاند» في نيويورك افتتح عام 1927 إلا أن الفكرة لم تحقق جذباً حتى منتصف الثمانينيات. ولطالما شكلت المساكن الموسومة هدف السوق الفاخرة، إلا أن الأمور تتغير، السوق أصبح أكثر اكتظاظاً.

وتقول دانا جايكوبسون، نائب الرئيس الأول لمشاريع التطوير العالمية ذات الاستخدام المشترك لدى «ماريوت إنترناشونال»، في الإطار: «تظهر بيانات النمو المستقبلي أن هذا القطاع لم يعد حكراً على الباحثين عن الفخامة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات