الاضطهاد يدفع مديرة تسويق «غوغل» إلى الاستقالة

استقالت كلير ستابلتون، مديرة التسويق التي قضت 12 عاماً في غوغل ويوتيوب، بسبب مزاعم انتقام الشركة منها بعد الاحتجاجات العمالية التي قادتها للاحتجاج على بعض سياسات الشركة.

وذكرت صحيفة «غارديان» أن ستابلتون أخبرت زملاءها في العمل بأن الإدارة وصفتها بكلمات غير لائقة جعلت من الصعب عليها القيام بعملها أو العثور على وظيفة أخرى، لذا شعرت بأنه لا يوجد مكان لها داخل الشركة، مؤكدة أنها تعرضت للاضطهاد بسبب احتجاجها ضد الشركة، إضافة إلى محاولات الشركة المتتالية طردها أو دفعها للاستقالة.

وقال متحدث باسم غوغل: «نشكر كلير على عملها في غوغل ونتمنى لها كل التوفيق، وأكرر أننا لا نتسامح مع الانتقام، حيث قام فريق إدارة الموارد البشرية التابع لنا بإجراء تحقيق شامل ولم يجد أي دليل على ما قالته».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات