مصر تشيد أكبر مدينة طبية للسياحة العلاجية بالشرق الأوسط

صورة

تستعد مصر للبدء في أعمال تنفيذ أكبر مدينة طبية للسياحة العلاجية في الشرق الأوسط وأفريقيا، باستثمارات تقدر بنحو 20 مليار جنيه، وفق ما ذكر رئيس جهاز مدينة بدر، عمار مندور.

وقال مندور في بيان صحفي، إن "90 بالمئة من استثمارات المشروع مصرية"، لافتا إلى أنه تمت المعاينة الأولية لموقع المشروع في مدينة بدر، وأنه سيقدم التقنيات الحديثة في عالم الطب، حسب ما ذكر موقع صحيفة "الأهرام" المصرية.

وقال مندور إنه من المقرر أن تضم المدينة الطبية "13 معهدا متخصصا في مختلف العلوم الطبية بطاقة استيعابية تضم ألفي سرير، ومهبطا للإسعاف الطائر، ومستشفى تعليميا، وحدائق استشفاء طبيعية، ومشتلا للنباتات الطبية".

وأكد رئيس الجهاز، أنه أعطى تعليماته لجميع إدارات الجهاز المعنية لإنهاء كافة الإجراءات اللازمة، وتسهيل كل ما يُطلب للمشروع، معتبرا أنه "مشروع قومي مصري، وسيوفر فرص عمل كثيرة للشباب".

وفى سياق متصل، قال الأمين العام لجامعة بدر والمدينة الطبية، محمد سليمان، إن المدينة ستدار بأحدث نظم الإدارة في العالم، موضحا أنه سيتم تخصيص 10 بالمئة من الأسِرة لعلاج غير القادرين من المواطنين المصريين.

وتابع قائلا إن مساحة المشروع 109 أفدنة، وسيتم توفير الخدمة الطبية في المرحلة الأولى للمشروع، بعد 30 شهرا من تاريخ البدء فى التنفيذ.

ومن المقرر أن يتم الانتهاء من تنفيذ المشروع بالكامل بعد 5 أعوام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات