«أبل» ترفض اتهامها بالاحتكار التكنولوجي

رفض تيم كوك، الرئيس التنفيذي لشركة أبل، الادعاء بأن شركة أبل كانت «احتكارية»، وأنه يجب تقسيمها إلى عدة شركات، إلى جانب عمالقة التكنولوجيا الأمريكيين الآخرين مثل جوجل وأمازون وفيسبوك.

وقال كوك في مقابلة مع شبكة «سي بي إس نيوز»، إنه على الرغم من أن شركة أبل كانت كبيرة الحجم، وأن التدقيق الحكومي كان «عادلاً»، فإنه لن يوافق على الحجة القائلة إن شركته كانت شركة احتكارية، وأضاف: «لا أعتقد أن أي شخص عاقل سيتوصل إلى استنتاج مفاده أن أبل احتكار.. حصتنا أكثر تواضعاً، وليس لدينا مركز مهيمن في أي سوق».

ووافق الرئيس التنفيذي لشركة «أبل» على أن التدقيق الحكومي لشركات التكنولوجيا الكبرى كان عادلاً، حيث علق قائلاً: «يجب أن يتم فحصنا»، لكن رغم ذلك، أعرب عن خلافه الشديد مع دعوات من بعض السياسيين في واشنطن بضرورة تفكيك عمالقة التكنولوجيا مثل شركة أبل.

يذكر أنه خلال الأيام القليلة الماضية، ذكرت تقارير إعلامية أن السلطات الأمريكية تدرس تحقيقاً لمكافحة الاحتكار في شركات التكنولوجيا الكبرى لطائفة واسعة من القضايا، مثل الأخبار المزيفة، وسياسة خصوصية المستخدم، وأسهمها المحتكرة في سوق الإعلانات والتأثير الأجنبي في الولايات المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات