«الرقمنة» في قطاع اللوجستيات فرصة وتحد

كشفت دراسة للاتحاد الألماني لتكنولوجيا المعلومات «بيتكوم» أن الرقمنة في القطاع اللوجستي من وجهة نظر الشركات من أصعب التحديات التي تواجهها في الوقت الراهن. وأظهرت الدراسة، التي نُشرت نتائجها أمس، أن الشركات العاملة في هذا القطاع ترى أن التحديات الأكثر صعوبة من الرقمنة هي التكاليف المرتفعة للطاقة ورسوم الطرق، لكنهم رأوا في الوقت ذاته أنها تشكل فرصة. وأوضح الاتحاد أن غالبية كبيرة من الشركات تستخدم حالياً التكنولوجيات الرقمية في نقل البضائع. وذكرت 92% من الشركات أن التكنولوجيا الرقمية ساهمت في إسراع نقل البضائع، وخفض التكاليف اللوجستية (85%)، وتقليل سلاسل النقل الضعيفة (79%).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات