ألمانيا ثاني بلد مفضّل لخبراء الرقمنة

كشفت دراسة حديثة عن أن ألمانيا تنتمي لأسواق العمل الأكثر جاذبية في العالم بالنسبة للكوادر المتخصصة في الرقمنة.

وأوضحت مجموعة بوسطن الاستشارية أن نحو ثلث خبراء الرقمنة الذين تم سؤالهم في الدراسة التي أجريت على مستوى العالم أبدوا استعدادهم للقدوم إلى ألمانيا من أجل الحصول على وظيفة بها. يشار إلى أن مجموعة بوسطن أجرت هذه الدراسة بالتعاون مع الموقع الإلكتروني للتوظيف «ستب ستون».

وكشفت الدراسة أن الولايات المتحدة الأمريكية هي فقط التي سبقت ألمانيا في الوجهات المفضلة للعمل بالنسبة لخبراء الرقمنة؛ حيث ذكر 40% ممن شملتهم الدراسة أنهم يمكنهم تصور العمل هناك. وبذلك جاءت الولايات المتحدة في المركز الأول، ثم تلتها ألمانيا فيما جاءت كندا في المركز الثالث.

وجمعت الدراسة التي شملت 27 ألف خبير رقمنة، كوادر متخصصة من مجالات جمع البيانات وتحليلها وكذلك مطورين ومبرمجين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات