أول قرية مطبوعة ثلاثياً في أمريكا اللاتينية

كشف المصمم السويسري إيف بيهار من شركة التصميم الصناعي «فيوزبروجكت»، عن مشروع لبناء أول قرية في العالم بمنازل مصنوعة كلياً بواسطة الطباعة ثلاثية الأبعاد، في تصميم معاصر للمساكن يؤمل أن يكون أكثر فاعلية من المساكن الجاهزة التي تم بناؤها من قبل، وفقاً لموقع «اتنيكس».

وتوصف الطابعات ثلاثية الأبعاد منذ سنوات بأنها حل محتمل لبناء مساكن بجودة عالية وتكلفة منخفضة، في ظل أزمة السكن التي يعاني منها العالم وارتفاع أسعار الشقق.

ولم يجر الإفصاح عن تفاصيل المشروع بعد، وليس واضحاً متى سيبدأ أو أين سيقام تحديداً، باستثناء أنه سيشيد في أمريكا اللاتينية، وسيوفر ما يصل إلى 50 منزلاً للعائلات الفقيرة، التي يقل دخلها عن 200 دولار في الشهر، وفقاً لموقع «دويل»، الذي أفاد أن: «كل منزل محدد بموقع سوف يضم مطبخاً ومنطقة واسعة في الهواء الطلق لتربية الدجاج والمحاصيل، كما سيستفاد من مناطق المعيشة الداخلية من أجل التهوية الطبيعية والمرونة».

ومن أجل تنفيذ البناء، أفيد عن تطوير شركة «أيكون» طابعة ثلاثية الأبعاد محمولة قادرة على طباعة جدران كل منزل في غضون 24 ساعة من دون أي نفايات تقريباً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات