معالم سياحية تعزز مكانة دبي عالمياً

قالت صحيفة «جلوب آند ميل» في تقرير نشرته أمس، إن قادة دبي يعولون على سمعة الإمارة كوجهة للابتكار للارتقاء بالطريقة التي نعيش بها ونسافر إلى الأمام.

وأضافت الصحيفة الكندية: درج الناس زمناً طويلاً على زيارة دبي، تجذبهم متنزهاتها الترفيهية التي تقدم لمحة عن المستقبل، وثمة مشروع جريء سينبثق عما قريب سيكرس نظرة الإمارة الاستشرافية للمستقبل.

ففي متحف المستقبل، الذي من المقرر افتتاحه العام المقبل، سينغمر الزوار في شغف المدينة بالابتكار.

وتقول رانيا النعيمي، المؤسس المشارك لمهرجان كندا الدولي لفيلم الأزياء التي تعيش في كالجاري: «يفكرون دائماً بشكل أكبر وأفضل. أي شيء تريده موجود بدبي. ستكون مفتوناً بطموح المدينة لأن تكون على رأس قوائم التكنولوجيا والبنية التحتية والأعمال والفن والسياحة في العالم».

ورفع المعايير والتوقعات، إلى مستوى أعلى، سمة من سمات دبي. لنأخذ «طيران الإمارات»، على سبيل المثال، فهي تشتهر بأنها ترتقي باستمرار بتجربة الطيران والتي شملت على مر السنين تقديم أول جهاز فاكس على متن طائرة في عام 1994 وتقديم خدمة الهاتف المحمول على متن الطائرة في عام 2008.

وسبا للاستحمام على متن الطائرة وأجنحة خاصة مجهزة بمقاعد جلدية مستوحاة من التصميم الداخلي لسيارة مرسيدس سيدان. وفي الوقت الحالي، تنشط طيران الإمارات في تحديث المزيد من طائراتها بقدرات تلفزيونية مباشرة. يقول توماس ناي، نائب رئيس قسم تقديم الخدمات في طيران الإمارات: «لقد بثثنا كل مباراة على الهواء مباشرة خلال كأس العالم العام الماضي، والتي لقيت استحساناً كبيراً».

وهناك المزيد من المشاريع التطويرية الجديدة التي تضاف باستمرار إلى قائمة المباني الطويلة التي لا بد من مشاهدتها في دبي. هناك برج خور دبي الجديد، الذي من المقرر أن يكون أعلى من برج خليفة الذي يضم 163 طابقاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات