واحد فقط من كل 10 في الإمارات يقومون بتأمين منازلهم

تحث خدمة التأمين الرقمية المتخصصة في الإمارات (InsuranceMarket.ae) جميع المقيمين في الدولة على تأمين منازلهم، نظراً إلى إقدام قرابة 10٪ فقط من السكان على هذه الخطوة ما يترك الغالبية العظمى عرضة لخسائر أو أضرار كبيرة.

وتشير بيانات InsuranceMarket.ae إلى أن أكثر من نصف (58٪) مطالبات التأمين على المنازل كانت حول تضرر أو فقدان الممتلكات الشخصية، وقد تناولت 70% منها الأضرار فيما كانت 30% عن فقدان الممتلكات الشخصية. وقد كانت أغلب هذه المطالبات الممتلكات الشخصية بسبب ضياع أو تلف الأجهزة الإلكترونية المحمولة (83٪) وخاصة الهواتف المتحركة في حين شكلت المجوهرات النسبة المتبقية والبالغة 17%.

وتساوت نسبة المطالبات المتعلقة بأضرار المباني ومحتويات المباني عند 21% لكل منها، وشكل تسرب المياه الغالبية العظمى (90%) من المطالبات المتعلقة بأضرار المباني. في حين شكل التلف العرضي أكثر من نصف (57٪) جميع المطالبات المتعلقة بأضرار محتويات المباني. مثال على ذلك قيام أحد أصحاب التأمينات بالمطالبة بمبلغ 900 درهم كتعويض عن الأغذية المجمدة الفاسدة.

وقال أفيناش بابور، الرئيس التنفيذي لشركة Insurancemarket.ae: «هناك سوء فهم شائع حول تأمين المنزل يتمثل بأن متملكي الشقق والفلل هم فقط من عليهم شراء هذا النوع من التأمين. وغالباً ما يفترض المستأجرون أن محتويات منازلهم محمية تحت تأمين المالك أو المبنى. إلا أن ذلك اعتقاد خاطئ، وعلى المستأجرين شراء تأمين منفصل لحماية محتويات منزلهم، والتي تشمل الأثاث أو الإلكترونيات المنزلية والأمتعة الشخصية مثل الساعات والمجوهرات والهواتف المحمولة».

وأضاف: «هناك اعتقاد شائع خاطئ آخر حول التأمين على المنازل، وهو أنه مكلف جداً. إلا أن أقساط التأمين على المنزل سواء لتأمين المبنى أو المحتويات أو الممتلكات الشخصية تمثل نسبة مئوية ضئيلة من القيمة الإجمالية لكل عنصر. على سبيل المثال، تتراوح أقساط التأمين على المباني ما بين 0.02٪ إلى 0.07٪ من قيمة العقار. لذا عند المقارنة مع قيمة الأصول والممتلكات الخاصة بك يكون شراء التأمين المنزلي أمراً منطقياً ويتيح راحة بال مطلقة خاصة عند التفكر بالمبلغ الذي ستنفقه لو اضطررت لاستبدال العناصر أو إجراء الإصلاحات من جيبك الخاص».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات