شاهد.. كارثة بيئية تهدد أنهار البوسنة

إلى وقت قريب كانت أنهار البوسنة تشتهر بلون الزمرد والمياه الصافية، لكن اليوم أصبحت القارورات البلاستيكية والبراميل الصدئة وحتى الغسالات القديمة، أو فلنقل الأطنان من النفايات تغمر أنهار البلاد.

في نهر درينا، الذي يتدفق بين الجبل الأسود وصربيا والبوسنة تتجمع، بل تجري مع المياه عشرات الأطنان من القمامة، تتكدس بالقرب من محطة رئيسية لتوليد الطاقة الكهرومائية، مشكلة جزر نفايات ضخمة تطفو على السطح.

يقول السكان المحليون إن ما يصل إلى 800 ألف طن من النفايات يتم سحبها من درينا كل عام، وفق "يورونيوز".

المدينة لا تتوافر على شركات لإعادة تدوير النفايات، وبالتالي فإن النفايات البلاستيكية وغيرها من النفايات التي يتم إلقاؤها في النهر تبقى هناك وتشكل حواجز تدفق النهر.

وزراء البيئة من البوسنة وصربيا والجبل الأسود اجتمعوا في المدينة في أبريل، ووعدوا بالعمل معًا لحل المشكلة، فهل تعود أنهار البوسنة لصفائها ونظافة مياهها المعهودين؟

طباعة Email
تعليقات

تعليقات