"النينغا السيبراني" يكشف ثغرات أمنية تهدد حياة الملايين

وضع " روبن بول "  الملقب بـ "النينغا السيبراني"، حداً لكل البيانات والتصريحات التي تصدرها كبري الشركات التقنية عن مستويات الأمان والحماية في أجهزتها ، كاشفا عن ثغرات هائلة تنطوي عليها الإجراءات الأمنية لملايين الأجهزة التكنولوجية المستخدمة يومياً.

فبشكل حي ومباشر وأمام الحاضرين لــ  "مؤتمر عطلة أسبوعية للأمن السيبراني"، الذي نظمته ’كاسبرسكي لاب" في جنوب أفريقيا أمس تمكن الفتى ذي الـ 13 ربيعا من اختراق طائرة بدون طيار وبسرعة مذهلة .

دقائق بسيطة كانت كافية  لـ " النينغا السيبراني"  و"كاسبرسكي لاب"  للتأكيد على  الحاجة الملحة لاعتماد إجراءات أمنية أكثر صرامة من الشركات التي تقوم بتطوير أجهزة متصلة بإنترنت الأشياء، مثل الطائرات بدون طيار وشاشات مراقبة الأطفال والأجهزة الذكية والألعاب المتصلة وغيرها من التقنيات المتصلة بالإنترنت لسهولة اختراقها ، وما قد ينجم عن هذا الاختراق من كوارث .

ففي ظل النمو المتسارع للتقنيات التي توظف أجهزة إنترنت الأشياء (مثل الطائرات بدون طيار)، تزداد المخاوف إزاء الثغرات الأمنية، والتي قد تؤدي إلى انتهاك الخصوصية والبيانات وحتى تهديد الحياة البشرية .

هذه التجربة التي عرضتها مختبرات كاسبيرسكي " كاسبرسكي لاب " والتي تشاهدونها في الفيديو المرفق، تأتي في إطار استعدادات الشركة المتخصصة في مجال الأمن الإلكتروني لإصدار تقريرا شاملا حول إنترنت الأشياء أواخر مايو، والمخصص لكشف أهم نقاط الضعف الأمنية في الأجهزة المنزلية الذكية المتصلة بالإنترنت.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات