استبيان: العلاقات ضرورة لإيجاد وظيفة

كشفت نتائج استبيان أجرته «يوجوف» نيابة عن «لينكدإن» أن وجود معارف في قطاع أو شركة ما من خلال العائلة أو الأصدقاء أو الشبكات الاجتماعية، يساعد عند التقدم للحصول على وظيفة جديدة.

وقال علي مطر، رئيس «لينكدإن» في الشرق الأوسط وأفريقيا: هناك خيط مشترك يربط بين مساراتنا المهنية، فمهما كانت نظرتك للنجاح، فلن تستطيع أن تحققه منعزلاً، فنحن نحتاج للآخرين لمساعدتنا على تحقيق طموحاتنا. ومن هنا جاء إطلاق حملة In It Together التي نحتفل من خلالها بالقصص الفريدة لأعضاء استعانوا بأعضاء آخرين في مجتمع لينكدإن لمساعدتهم في حياتهم المهنية.

وأضاف: «يشكل الجيل C اليوم جزءاً كبيراً من القوى العاملة ومن مجتمعنا. ومن خلال هذا الاستبيان، نأمل في تكوين رؤى أعمق حول الفئات السكانية المترابطة التي تختلف في خصائصها وسماتها عن أي جيل آخر».

وقال المشاركون في الاستبيان إن أهم الحواجز التي تعيق التقدم لوظيفة جديدة هي الضغط الذي يصاحب العثور على وظيفة جديدة وهو ما قاله 35% من المشاركين؛ فيما قال 31% إن حالة عدم اليقين الاقتصادي تخيفهم، وأبدى 29% قلقاً من رفض طلب التوظيف أو عدم النظر فيه.

وفي ما يتعلق بعملية العثور على الوظيفة المناسبة، أشار المشاركون إلى بعض التجارب التي مروا بها، بما في ذلك الشعور بأن الأمر يستغرق وقتاً طويلاً للحصول على توصية من أصحاب العمل السابقين.

تم إجراء استبيان على «الجيل C»، وشمل أكثر من 1000 شخص. ولا يشير مصطلح «الجيل C» إلى فئة عمرية محددة، لكنه يركز على المجموعة السكانية المهتمة بالتواصل والتكنولوجيا الرقمية وتنشط في مجال بناء المجتمعات عبر شبكة الإنترنت.

ويقضي 34% من المشاركين من الجيل C ما بين ساعتين إلى خمس ساعات يومياً على منصات التواصل الاجتماعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات