«جميرا» العلامة التجارية الأكثر ألفة في الضيافة بالإمارات

شهدت 9 من العلامات العشر المتقدمة في قطاع الضيافة والملاهي ضمن تقرير «إم.بي.إل.إم» ارتفاعاً في مؤشر ألفة العلامات التجارية للعام 2019.

ما أدى إلى ارتفاع مرتبة القطاع ككل من 15 إلى 14 ضمن القطاعات الأكثر ألفة لدى المستهلكين، وذلك بحسب الدراسة التي تعد الأكبر والأكثر شمولية للعلامات التجارية وروابطها العاطفية بالمستهلكين.

واحتلت علامة جميرا المرتبة الأولى في هذا المجال، تلتها هيلتون، وفيراري وورلد، وياس ووتر بارك، وماريوت.

واستكملت قائمة العشر الأوائل في القطاع كل من روتانا، العنوان، دبي بارك آند ريزورتس، آي إم جي، وأكوافنتشر.

ويتم تعريف مدى ألفة العلامة التجارية كمؤشر لقياس روابط الولاء بين المستخدم والعلامة التجارية التي يحبها، وقد كشفت الدراسة أن العلامات التجارية التي تخلق علاقات أكثر ألفة وعمقاً مع المستخدمين نجحت في تحقيق نتائج رائعة من حيث الإيرادات ونمو الأرباح وبوتيرة فاقت الشركات المدرجة في قائمة فورتشن 500 و إس آند بيه طوال السنوات العشر الماضية. وتدعم دراسة إم.بي.إل.إم السنوية العلامات التجارية في إنشاء وإبقاء وقياس صحة علاقاتها مع جماهيرها.

وقال وليم شنتاني، الشريك الإداري في إم.بي.إل.إم: «هناك فرصة كبيرة للتركيز على العلاقات بدلاً من المعاملات، حيث لا يزال قطاع الضيافة والملاهي واحداً من الصناعات الأقل ترتيباً من حيث الألفة لدى المستهلكين. وتعد جميرا واحدة من العلامات التجارية القليلة التي أظهرت قدرة حقيقية على تعميق العلاقات العاطفية مع ضيوفها».

وتتضمن النتائج الأخرى الموضحة في التقرير في صناعة الضيافة والوجهات الترفيهية ما يلي:

39 % من المستخدمين ذكروا وجود علاقة عاطفية فورية مع علامات الضيافة والملاهي.

احتلت جميرا مرتبة عالية بين النساء والمستخدمين ذوي الدخل المرتفع وجيل الألفية (من عمر 18 إلى 34 عامًا).

حققت هيلتون المرتبة الثانية بين العلامات التجارية الأكثر ألفة في هذا المجال لدى الجنسين من مختلف الفئات العمرية

حققت روتانا نتيجة أفضل بين الشريحة العمرية 35-64 سنة.

كانت فيراري وورلد العلامة التجارية الأكثر ألفة في هذه الصناعة لدى الرجال.

برزت حديقة ياس ووتر وورلد كأكثر الخيارات ذكراً عند سؤال المشاركين عن العلامة التي لا يمكنهم العيش من دونها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات