حماية المناخ مهمة عاجلة لألمانيا

كشف استطلاع حديث أن المشكلات الاجتماعية والبيئية في البلديات بألمانيا تتسبب في متاعب لأعداد متزايدة من المواطنين. وجاء في تقرير لمؤسسة برتلسمان الألمانية تم عرضه أمس، أن 90 % ممن شملتهم دراسة تمثيلية ذكروا أن حماية المناخ تعد مهمة عاجلة يجب معالجتها على المستوى المحلي.

يشار إلى أن هذه النسبة تزيد على ما تم رصده قبل عام بنسبة 13 %.

وذكر 84 % أن توفير إسكان بأسعار معقولة يعد تحديا محليا كبيرا، بينما رأى 83 % أن الحد من النفايات والحد من الفقر تحديات محلية كبرى أيضا.

يشار إلى أن هذا الاستطلاع الذي تم إجراؤه عبر الهاتف في شهر سبتمبر الماضي، يركز بصفة خاصة على إدراك الفقر داخل البلديات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات