قراصنة أخلاقيون يجتمعون في «جيسيك» دبي لكشف العيوب الأمنية

تستضيف دبي عدداً من القراصنة الأخلاقيين ضمن فعاليات معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات «جيسيك» في الفترة من 1 إلى 3 أبريل في مركز دبي التجاري العالمي.

ويستهدف الحدث الكشف عن شبكة التكنولوجيا والاتصال والبيانات المعقدة التي تشكل المشهد السيبراني الحديث. بالإضافة إلى الفعاليات المصاحبة IoTx وقمة مستقبل البلوك تشين، والتي تشكل جزءًا من أسبوع تكنولوجيا المستقبل، لتوضيح كيف أن قوة التشفير والاتصال الدائم سيشكلان العمود الفقري للمدن الذكية الحديثة.

وتضم قائمة المتحدثين في «جيسيك 2019» عدداً من أشهر الأسماء في مجال الأمن السيبراني، مثل كيفين ميتنك الذي كان على قائمة أبرز المطلوبين لمكتب التحقيقات الفيدرالي في الولايات المتحدة الأمريكية، بعدما قام بقرصنة أنظمة أكثر من 40 شركة كبرى، ويعمل الآن مستشاراً أمنياً معتمداً لدى شركات مدرجة على قائمة «فورتشن 500» وعدد من الحكومات في جميع أنحاء العالم، ويستخدم فريقه من القراصنة الأخلاقيين مواهبهم لكشف العيوب الأمنية.

ويُعرف جيمي وودروف، وهو أبرز القراصنة الأخلاقيين في أوروبا، على نطاق واسع بأنه الرجل الذي قام بقرصنة الموقع الإلكتروني الخاص بكيم كارداشيان. وسيلقي وودروف الذي يعد واحداً من أبرز الأسماء عالمياً في مجال القرصنة والأمن السيبراني، الكلمة الرئيسية في جيسيك لمناقشة حياته المهنية كقرصان أخلاقي.

وقالت تريكسي لوه ميرماند، نائب الرئيس الأول لإدارة الفعاليات والمعارض في مركز دبي التجاري العالمي:كلما أصبح العالم أكثر ارتباطاً، يمكن إحداث تغيير إيجابي بشكل لا يصدق، ولكن في الوقت نفسه فإن احتمال حدوث خروقات للبيانات والهجمات السيبرانية التي يمكن أن تدمر المجتمعات يزداد بشكل كبير. وتشعر المؤسسات والحكومات بالقلق بشأن ما قد يحدث مع بياناتها والأجهزة المتصلة بها أثناء عملها على بناء مدن المستقبل. ويتعمق كل من جيسيك وIoTx في جانبي المعادلة، لإعداد الشركات والحكومات على حد سواء لهذا العصر الجديد من الاتصال والبيانات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات