استطلاع «البيان»: إنجاز المشاريع يخفض أسعار البيع والإيجارات

أظهر استطلاع أجراه «البيان الاقتصادي» على حسابه في «تويتر»، وعلى الموقع الإلكتروني لـ «البيان» تفاؤل شريحة واسعة من سكان دبي بمواصلة سوقي التملك الحر والإيجارات تحقيق المزيد من التوازن في أسعار البيع وقيم الإيجارات على خلفية تزايد إنجاز المشاريع السكنية.

ورأى أغلب المشاركين في الاستطلاع على الموقع الإلكتروني للصحيفة أن المشروعات السكنية الجديدة التي دخلت السوق في العامين الماضيين 2017 و2018 دفعت بسوق الإيجارات إلى المزيد من التصحيح في القيمة الإيجارية وفي أسعار البيع.

ويرى مراقبون أن الأجواء في السوق العقاري تشهد تنافساً أقل ما يوصف بأنه «ساخن» بفعل التغيير الذي رافق خطط التسويق والبيع التي «تطبخها» الشركات الكبيرة و«تحاكيها» الشركات الصغيرة، والهدف الأغلى عند الطرفين هو الفوز بأكبر عدد من المشترين الطامحين لشراء عقارات في مناطق التملك الحر.

ويزداد ذلك التنافس لثلاثة أسباب: أولها نضج المشتري والسوق، والثاني كثرة الخيارات المعروضة عليه وتأنّيه في الشراء، أما السبب الثالث فيكمن في تزايد عدد المشاريع العقارية التي ترجح كفة المعروض على الطلب في الوقت الراهن بعد عامين من نقص الإمدادات في سوق السكن تحديداً.

ويضيف مراقبون يديرون شركات استشارات عاملة في سوق عقارات الدولة أن جاذبية العيش والعمل، لا سيما في دبي، بفعل مجموعة من العوامل، من بينها التصحيح الذي شمل القيمة الإيجارية في أغلب مناطق المدينة خلال العام الماضي، الذي كان ثمرة لدخول مشاريع سكنية جديدة للسوق.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات