الابتكار.. «الإمارات» تتسيّد الابتكار في صناعة الترفيه الجوي

تعتبر سياسة الابتكار من أهم المرتكزات التي ساهمت في نجاح طيران الإمارات وتطوّرها، بحيث باتت تستحوذ على حصة متنامية من سوق السفر العالمي، ومن الجوانب التي أبدعت فيها طيران الإمارات هو الابتكار في صناعة الترفيه الجوي، حيث حصدت للسنة الرابعة عشرة على التوالي جائزة «أفضل نظام ترفيه جوي» ضمن جوائز سكاي تراكس للناقلات الجوية العالمية.

ودأبت طيران الإمارات على الريادة والابتكار في صناعة الطيران، فقد كانت أول ناقلة جوية تركّب شاشات شخصية في جميع المقاعد على طائراتها عام 1992، واليوم تتيح طيران الإمارات لركابها الاستمتاع بواحد من أحدث وأشمل أنظمة الترفيه وخدمات الاتصال الجوي، حيث يوفر نظامها للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice أكثر من 3500 قناة تعرض الأفلام والمسلسلات الحديثة والكلاسيكية والألبومات الغنائية، بما في ذلك 100 قناة للأطفال، ونحو 1000 فيلم من مختلف مناطق العالم.

قائمة موسّعة

وتقدم قائمة الأفلام الموسَّعة أكثر من 2000 ساعة ترفيهية تحتاج مشاهدتها كاملةً إلى السفر 119 مرة على أطول رحلة لطائرة A380 من دبي إلى أوكلاند.. وتشتري طيران الإمارات محتوى من كل سوق أفلام رئيسة في أنحاء العالم وتقدم أفلاماً بـ44 لغة.

ويتضمن المحتوى الإضافي في نظام ice دورات تعليمية مجانية من «لينكد- إن» يستفيد منها الركاب، وتغطي مواضيع شتى، مثل الإدارة العامة والقيادة والتسويق ونمط الحياة الحديثة. كما أضافت طيران الإمارات دورات تعليم اللغات «يو توك» على نظام ice. ويقدم التطبيق فيديوهات تعليم اللغات للمبتدئين باللغات العربية والفرنسية والألمانية والإيطالية والإسبانية.

وبالإضافة إلى تنوّع المحتوى الذي لا يُضاهى، تواصل طيران الإمارات الاستثمار في مزيد من ميزات الاتصال واستقبال البث التلفزيوني الحي إلى عدد أكبر من الطائرات، حيث تتوفر هذه الخدمة حالياً على معظم طائرات الأسطول، بما في ذلك جميع طائرات البوينج 777-300ER و777-200LR وعدد كبير من طائرات طائرة الإيرباص A380.

البث الحي

ويتيح البث التلفزيوني الحي لركاب طيران الإمارات من مشجعي ومحبي الرياضة متابعة البطولات والمباريات عبر قناتي «سبورت 24» و«سبورت 24 إكسترا»، كما يمكن للركاب أيضاً متابعة عدد من القنوات الإخبارية العالمية، مثل «سي إن إن»، و«بي بي سي وورلد نيوز» و«سكاي نيوز» و«يورو نيوز» و«سي إن بي سي» و«إن إتش كيه وورلد».

وتتوفر خدمة الإنترنت اللاسلكي Wi-Fi على كامل طائرات أسطول طيران الإمارات، حيث يتوفر 20 ميغابايت من البيانات مجاناً لكل راكب، ويزيد عدد المستفيدين من هذه الخدمة على مليون راكب شهرياً، ويمكن لأعضاء سكاي واردز طيران الإمارات الحصول على مزايا خاصة في استخدام الإنترنت تبعاً لفئة العضوية ودرجة السفر، بما في ذلك بيانات غير محدودة عند السفر في الدرجة الأولى أو درجة رجال الأعمال.

وبالإضافة إلى المنتجات الجوية المتميّزة يحظى ركاب طيران الإمارات بأرقى الخدمات على أيدي أفراد أطقم الخدمات الجوية الودودين، الذين يأتون من أكثر من 135 دولة، ويتحدثون أكثر من 60 لغة، ويزيد عددهم على 21 ألف مضيفة ومضيف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات