الهجمات الإلكترونية تستهدف الحيوانات الأليفة

كشفت دراسة لشركة «كاسبرسكي لاب»، أن واحداً من كل خمسة من مالكي الحيوانات الأليفة يستخدم نوعاً من الأجهزة الرقمية لمراقبة حيوانه أو حمايته، في حين انتهى استخدام هذه الأجهزة إلى تعريض الحيوان الأليف أو مالكه للخطر لدى 39% ممن شملتهم الدراسة.

وذكرت الدراسة، أن اختراق التقنيات الرقمية الخاصة بالحيوانات الأليفة لا يقتصر على أجهزة التعقب، وإنما يمتدّ ليشمل الأدوات الشائعة التي ذكرها المشاركون المستطلعةُ آراؤهم في الدراسة، مثل كاميرات الويب المخصصة لمراقبة الحيوانات الأليفة، والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية المشتملة على ألعاب إلكترونية مصمَّمة للحيوانات الأليفة، والدُّمى الرقمية، والمغذيات.

وطبقاً للدراسة، فإن نصف الأجهزة الخاصة بالحيوانات الأليفة تتمتع بإمكانية الاتصال بالإنترنت، ما يجعلها عُرضة للهجمات الإلكترونية التي قد تعبث بوحدة التحكم في درجة الحرارة الموجودة في حوض الأسماك، على سبيل المثال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات