معالم دبي تدخل السائحين في أجواء أفلام الخيال العلمي

‏توقّع تقرير حديث أن تتعزز مكانة دبي أكثر، بوصفها وجهة لقضاء العطلات، على مدى العامين المقبلين في الفترة التي تسبق معرض إكسبو 2020 العالمي الذي تستضيفه الإمارة.

وقال التقرير الذي نشره موقع «سي إن إيه»: إن استكشاف المعالم السياحية في دبي يشعرك وكأنك «كما لو كنت في فيلم خيال علمي».

وتعد دبي مركزاً رئيساً للنقل وقاعدة أساسية لطيران الإمارات. بالنسبة لرجال الأعمال، فهي مركز مالي دولي. وتُعد مدينة التفوق حيث تضم أطول مبنى في العالم، وأكبر مركز تسوق، وأكبر مدينة ترفيهية مكيفة في العالم.

وتوفر المدينة، وهي مركز سياحي نابض بالحياة في الشرق الأوسط، كل ما يمكن للمرء أن يسعى إليه خلال العطلة، من الأطباق الغربية والشرقية الشهية، إلى متحف يحفل بمجد التاريخ العريق في المنطقة، إلى المتنزهات الترفيهية، ومراكز التسوق، بمعنى آخر، دبي تزخر بكل شيء.

تبدأ علاقة الحب مع دبي لحظة الوصول إلى المدينة، فهي أعجوبة من صنع الإنسان، بما تحفل به من بريق وسحر.

ومن جهة أخرى قال تقرير نشرته صحيفة «بزنس إنسايدر»: إن دبي ازدهرت لتنبثق عنها طفرة عمرانية، تمخض عنها أطول مبنى في العالم، وأكبر مول، وأكثر الفنادق فخامة، وناطحات سحاب أكثر من أي مدينة أخرى إلى جانب نيويورك وهونغ كونغ. تتمتع دبي بتاريخ عريق كونها مدينة ساحلية ومفترق الطرق التجارية التي تمر عبر الشرق الأوسط وآسيا، ومنذ ذلك الحين، أصبحت بوتقة انصهار لمختلف الأجناس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات