استطلاع «البيان الاقتصادي»: انحسار آثار الضريبة يلجم التضخّم 2019

أظهر استطلاع للرأي أجراه «البيان الاقتصادي» أن عينة كبيرة من القراء تتوقع مزيداً من الانحسار في معدلات تضخم أسعار المستهلكين خلال العام الجاري 2019 لا سيما مع تلاشي آثار ضريبة القيمة المضافة، التي فرضت في مطلع العام الماضي بواقع 5%.

وكشف الاستطلاع عن أن 54% من رواد موقع «البيان» الإلكتروني يرون أن التضخم سيواصل الانحسار خلال العام الجاري، فيما يرى 46% أن التضخم سيبقى مستقراً عند مستوياته الحالية، فيما قال 48% من المستطلعين على «فيسبوك» نعم و52% قالوا لا، بينما كشف استطلاع «تويتر» أن 58% قالوا نعم و42% قالوا لا.

ويرجع المحللون والخبراء السبب وراء انخفاض التضخم خلال الأشهر الماضية إلى أسباب رئيسة عدة في مقدمتها استيعاب الأسواق للضريبة وترشيد الإنفاق، فضلاً عن تراجع أسعار السكن والمرافق، التي تشكل أكثر من ثلث إنفاق المستهلكين، مشيرين إلى أن المعدلات الحالية للتضخم صحية وسيقابلها نمو اقتصادي كبير في العام الجديد.

وبحسب بيانات الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، تراجعت معدلات التضخم السنوي في الدولة إلى 1.34% في نوفمبر 2018 منخفضاً من معدله في أكتوبر البالغ 1.62%.

وتوقّع المحللون استمرار انكماش معدلات التضخم في العام المقبل ما يعني مزيداً من الانخفاض في الأسعار، مشيرين إلى أن المستويات الحالية مقبولة، ولا تشكل أي تأثير على معدلات النمو وتنافسية الاقتصاد المحلي وقدرته على جذب مزيد من الاستثمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات