الإغلاق الحكومي يُحوّل المتنزهات الوطنية الأمريكية إلى مكبات نفايات

قد يرغب زوار «حديقة جوشوا تري الوطنية» في إعادة التفكير في خططهم الأسبوعية، حيث أغلقت الحديقة جميع المخيمات في 2 يناير بسبب إغلاق الحكومة.

وجاء قرار إغلاق المخيمات، بحسب ما أوردته «سي إن إن»، بعد أن أصبحت المنطقة مصدر قلق على الصحة والسلامة. وذلك لأن حفر المراحيض تفيض على نحو كبير، وأصبحت القمامة مشكلة بسبب حقيقة أن الموظفين في إجازات قصيرة الآن.

خلال الإغلاق السابق، كانت الحديقة، إلى جانب غيرها في أنحاء البلاد، مغلقة تماماً أمام الضيوف. لكن، تحت إدارة ترامب، ظلت البوابات مفتوحة للضيوف، وهو ما يعني الدخول المجاني، ولكن بوجود عدد أقل من موظفي المتنزه للمساعدة في الحفاظ على نظافة الحديقة والمساعدة في تأمين سلامة الزوار.وأُجبر المتنزه على اتخاذ هذا الإجراء لأسباب تتعلق بالصحة والسلامة.

حيث وصلت مراحيض القفز إلى طاقتها، حسبما «أعلنت مصلحة المتنزه الوطني» إضافة إلى النفايات البشرية في المناطق العامة، فإن قيادة السيارة على الطرق الوعرة والمخالفات الأخرى التي تدمر الموارد أصبحت مشكلة.

كما أوضحت المصلحة، أن إغلاق الحكومة منعها من توفير الموظفين «لتقديم الإرشاد أو المساعدة أو الصيانة أو الاستجابة للطوارئ».

وأضافت «أي دخول إلى ممتلكات مصلحة المتنزهات الوطنية خلال هذه الفترة من إغلاق الحكومة الفيدرالية على مسؤولية الزائر وحده».

الشيء الوحيد المتبقي للحيلولة دون إغراق «جوشوا تري» بالقمامة هو العمل الدؤوب من جانب المتطوعين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات