تباطؤ نمو الصين يربك الشركات العالمية

قالت شبكة «سي إن إن» إن الصين ستكون حديث خبراء الاقتصاد هذا الموسم ويرجع ذلك إلى أن شركة «أبل» فجّرت تحذيراً للمستثمرين الأسبوع الماضي بأنه لن تحقق العائدات المتوقعة من السوق الصينية بسبب ضعف مبيعاتها في الصين مع تراجع معدلات نمو اقتصادها حيث أثار تباطؤ النمو الصيني قلق المنتجين والشركات الكبرى في العالم.

وبدأ محرك النمو في الاقتصاد الصيني يفقد الزخم بعد أعوام طويلة من النمو السريع، والمتوقع أن يكون معدل نمو اقتصاد الصين 2018 الأقل في تاريخها منذ عام 1990 والتوقعات لثاني اقتصاد في العالم للعام الجاري أسوأ من ذلك، بفعل توقعات تراجع التجارة ومع الولايات المتحدة ومحاولات الحكومة الحد من الديون.

وليست «أبل» وحدها التي ستعاني تراجع المبيعات بل هناك شركات عالمية أخرى في الصين تعاني أيضاً، منها جنرال موتورز وفولكس فاغن، وترى شركات السيارات العالمية العاملة في الصين خطراً من تراجع المبيعات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات