استطلاع «البيان الاقتصادي»: المستهلك لم يشعر بتراجع البنزين

كشف استطلاع للرأي أجراه «البيان الاقتصادي» على الموقع الإلكتروني وموقعي فيسبوك وتويتر عن أن غالبية المستهلكين لم يحققوا وفورات مالية نتيجة انخفاض أسعار البنزين خلال الأشهر الأخيرة من عام 2018.

ودار الاستطلاع حول ما إذا كان المستهلكون قد حققوا وفورات مالية نتيجة انخفاض الوقود خلال الأشهر الماضية حيث أكد 58 % من المستطلعين عبر موقع البيان الإلكتروني أن 58% أنهم لم يحققوا وفورات بينما أجاب 42% بنعم وتشابهت نتيجة الاستطلاع على «فيس بوك» و«تويتر»، حيث ذكر 70% من عينة تويتر بأنهم لم يحققوا وفورات مالية بينما رد 30% بنعم، وأكد 66% من المشاركين عبر «فيس بوك» بأنهم لم يحققوا وفورات مالية بينما ذكر 34% بأنهم حققوا وفورات.

واختتمت أسعار البنزين بأنواعه والديزل 2018 بتسجيل أدنى مستوياتها طوال العام وتراجع سعر لتر البنزين خصوصي 95 وهو الأكثر شهرة لشهر يناير الجاري إلى 1.89 درهم بدلاً من 2.15 درهم وهبط 12.2%.

وأكد خبراء أن إجماع غالبية عينة الاستطلاع عدم تحقيقهم وفورات نتيجة انخفاض البنزين لأن الأسعار غلب عليها الارتفاع خلال غالبية 2018 ولم تتراجع الأسعار بشكل كبير إلا خلال ديسمبر فقط.

واستهلت الأسعار 2018 مرتفعة حيث سجل سعر لتر البنزين خصوصي 2.12 درهم وواصل ارتفاعه ليسجل 2.51 خلال يونيو ويحافظ على تسعيرته المرتفعة حتى أكتوبر حيث بلغ اللتر 2.5 درهم وتراجع في نوفمبر إلى 2.46 درهم ثم إلى 2.15 في ديسمبر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات