«بوينغ» تدخل 2019 بصفقات كبيرة وقرارات مصيرية

تحت عنوان «بوينغ تدخل 2019 بصفقات كبيرة وتوقعات كبيرة في الأفق» قال تقرير نشرته مجلة «بزنس جورنال»: ستواجه بوينغ وموظفوها البالغ عددهم 141 ألف موظف العديد من الأحداث والقرارات المصيرية في 2019، بحسب خبراء في عالم الطيران.

وذكرت «بوينغ» مؤخراً، أن شركتي طيران وقعتا تعهدات والتزامات لشراء ما يصل إلى 150 طائرة من نوع 737.

وتعهدت «جرين أفريكا» النيجيرية بشراء 100 طائرة. وفِي حال إنجازها، فستكون الصفقة التي تناهز قيمتها 11.7 مليار دولار أكبر اتفاقية شراء طيارات قاطبة من أفريقيا.

كما تعهدت شركة الطيران الاقتصادي فلاي أديل التابعة لشركة الخطوط الجوية السعودية بشراء 50 طائرة (30 طلبية و20 خياراً). ولا يتم احتساب الالتزامات كطلبيات شراء كاملة حتى يتم دفع مبالغ ضمان مقدماً من ثمن الطائرات، لذلك سيراقب المحللون الوضع عن كثب.

وقال درين بيشاي، المحلل في «ايهيرو أيه انالسيس»: إن عجلة مبيعات «بوينغ» بشكل عام ستعمل بشكل جيد هذا العام.

ومن القرارات المصيرية خلال 2019 يأتي إطلاق الطائرة الجديدة ذات الحجم المتوسط 797، والذي سيكون أهم القرارات المرتقبة على أوسع نطاق في عالم الطيران. بحسب سكوتلاند هاميلتون المحلل في مجال الطيران والفضاء التابع لشركة بينبزغ أيلاند بموقعه على موقع ليهام نيوز، حيث إن «بوينغ» لم تختر مورداً لمحركها بعد.

كما تأتي أول اختبارات طيران للطائرة «بوينغ777 إكس» خلال العام الجديد، حيث تباطأت مبيعات الطائرة النفاثة الجديدة عريضة البدن، غير أن كبير مروجي مبيعات «بوينغ» إحسان منير توقع ارتفاع المبيعات بعد إحالة شركات الطيران لطائراتها القديمة إلى التقاعد.

وواجهت شركة «بوينغ» مشاكل في 2018 بسبب تحديات المشترين عندما رفعت إنتاج الطائرة من نوع 737 من 47 إلى 52 شهرياً. وتعتزم «بوينغ» رفع هذا العدد من الطائرة إلى 57 شهرياً في 2019.

كما تعمل الشركة على زيادة معدل إنتاج الطائرة 787 دريملاينر التي يتم تصنيعها في ايفرت وساوث كارولينا من 12 شهرياً إلى 14. وهذا سيكون أكثر سهولة، حيث سلمت «بوينغ» 14 طائرة من طراز 787 في ديسمبر الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات