«أبل» تتجه لتصنيع هواتفها خارج الصين بسبب الضرائب

كشف تقرير من «بلومبرغ»، أن «أبل» تدرس حالياً عدداً من السيناريوهات المتعلقة بإنتاج هواتف «آيفون»، خارج الصين، خاصة فى ظل التوترات الاقتصادية بين بكين والولايات المتحدة والتصريحات المتتالية من قبل الإدارة الأميركية حول موضوع رفع الضرائب على المنتجات الصينية، التي تشمل الرقاقات الإلكترونية، حيث تفكر «أبل» جدياً بمخرج لها للنجاة من الوقوع في فخ الضرائب المفروضة.

وتصنع «أبل» غالبية مكونات أجهزة آيفون بالشراكة مع عدد من الشركات الصينية، لكن في ظل عزم الرئيس الأميركي دونالد ترامب رفع قيمة الضرائب المفروضة والتي ستطال مكونات الهواتف إلى 25% سيتحتم عليها إيجاد بدائل لتفادى تلك الضرائب. وكانت «أبل» قد عملت في وقت سابق مع عدد من مصنعي الرقاقات خارج الحدود الصينية في حالات الضرائب العالية كشركة Wistron التايوانية، التي بنت مصنعها في الهند وأنتجت آيفون SE كخطة مرحلية حينها، كما أن شركة Foxconn المجمع النهائي لآيفون قامت بخطوة مشابهة وبناء مصنع بالبرازيل عام 2011.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات