استطلاع «البيان»: نصف المستهلكين راضون عن التسوق عبر الإنترنت - البيان

استطلاع «البيان»: نصف المستهلكين راضون عن التسوق عبر الإنترنت

أكد نحو نصف المستهلكين أن تجربة التسوق عبر مواقع التجارة الإلكترونية المحلية بشكل عام كانت «جيدة» وأنهم راضون عنها، فيما قالت الأغلبية إن تجربتهم كانت «متوسطة»، ما يبرز استمرار وجود مساحة لتحسين خدمات التسوق عبر الإنترنت.

ويتوقع متسوقون في مجال التجارة الإلكترونية أن يلعب الذكاء الاصطناعي دوراً رئيسياً في تعزيز أداء مواقع التسوق الإلكتروني في الإمارات والعالم بشكل عام. وقال خبير التسويق الإلكتروني تيبيرو ياكومي، مؤسس شركة «ذا إيمبلورابل» للتسويق، إنه يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي لتحسين تجربة التسوق عبر ما يقدمه من قدرات دقيقة لاستخلاص البيانات، تمكّن من تحليل شرائح المسوقين وتصنيفهم في مجموعات محددة وإرسال رسائل تسويقية ومنتجات مخصصة لهم، كما يمكن للذكاء الاصطناعي مساعدة المسوقين في مواجهة التحدي الذي يواجههم في فهم سلوك الزبون عبر القنوات المتعددة.

وأضاف: «بالنسبة للعديد من بائعي التجزئة، سيتطلب النجاح في الاستفادة من مزايا الذكاء الاصطناعي إقامة شراكة مع أطراف ثالثة، وهو ما يخفض التكلفة بشكل كبير، لذلك نرى اليوم العديد من شركات الذكاء الاصطناعي الناشئة التي تقدم تلك الخدمات».

وتُعدّ منطقة الشرق الأوسط السوق الأسرع في نمو التجارة الإلكترونية في العالم، حيث حلّت الإمارات في المركز الأول على مستوى المنطقة وشمال أفريقيا والـ17 عالمياً من حيث حجم سوق التجارة الإلكترونية، وفقاً لمؤشر وكالة «فيتش» للتجارة الإلكترونية العالمي، كما تحتل دبي مركز الصدارة في المنطقة بوصفها المقر الأول لمواقع التجارة الإلكترونية في المنطقة.

وتشير دراسات حديثة إلى أن ما يقرب من 56% من المستهلكين في الدولة يبدؤون رحلة تسوقهم عبر الإنترنت باستخدام محركات البحث بدلاً من مواقع متاجر التجزئة. وتظهر الدراسات أن السفر يتصدر قطاع التجارة الإلكترونية في الإمارات مدفوعاً بصورة أساسية بعمليات البيع الهائلة لتذاكر السفر، يليه كل من الأزياء والترفيه في تصنيفات متقاربة، وبالتالي فإنّ التجارة الإلكترونية تمتلك أثراً كبيراً على كل الصناعات، مع سيادة الاتجاه الحالي نحو اندماج كل من التجارة الإلكترونية وعبر المتاجر كمحرّك رئيسي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات