«عام زايد» على أكبر لوحة فسيفساء في العالم - البيان

«عام زايد» على أكبر لوحة فسيفساء في العالم

Ⅶ محمد الزرعوني يتسلم شهادة الإنجاز من سامر خلوف بحضور موظفي سلطة واحة دبي للسيليكون وشركاء الأعمال | من المصدر

أعلنت «سلطة واحة دبي للسيليكون» عن تحقيق رقم قياسي عالمي في موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية بأكبر لوحة فسيفساء خشبية لشعار في العالم، مستخدمة شعار «عام زايد» على اللوحة، وذلك ضمن فعاليات احتفالات الواحة باليوم الوطني السابع والأربعين لدولة الإمارات.

وتسلم الدكتور محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون شهادة الإنجاز من سامر خلوف، رئيس فريق إدارة السجلات - الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في «غينيس» للأرقام القياسية، بحضور موظفي سلطة واحة دبي للسيليكون وشركاء الأعمال وقاطني الواحة.

ويتم عرض اللوحة التي تمتد على مساحة 224.12 متراً مربعاً وتضم 22275 قطعة فسيفساء خشبية قابلة لإعادة التدوير، مقابل المقر الرئيسي لسلطة واحة دبي للسيليكون. وقد شارك في إنجاز اللوحة العملاقة، التي استغرق إتمامها حوالي 260 ساعة، أكثر من 80 شخصاً، بمشاركة إدارة سلطة واحة دبي للسيليكون وموظفيها.

وقال الدكتور محمد الزرعوني: «يسعدنا أن يكون الرقم القياسي الأول الذي نحققه في غينيس للأرقام القياسية تكريماً لإرث الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، والذي كانت له الأيادي البيضاء في تأسيس الاتحاد وتوحيد البيت حتى كتب التاريخ إنجازات دولتنا بأحرف من نور».

وأضاف: «لقد نشأنا في الإمارات على قيم وفكر المغفور له الشيخ زايد كنموذج يحتذى لنا جميعاً. ومن دواعي فخرنا أن نتواجد هنا في مقر سلطة واحة دبي للسيليكون للاحتفال بهذا الإنجاز القياسي العالمي الذي يحتفي بإرث زايد المؤسس واليوم الوطني لدولتنا الحبيبة.

وكلّنا أمل أن تسهم هذه المبادرة في نقل النموذج القيادي الذي انتهجه الشيخ زايد إلى أجيال المستقبل من مواطني ومقيمي الدولة لترسيخ قيمه الوطنية والإنسانية النبيلة التي كان لها أبلغ الأثر في إعلاء مكانة الإمارات وتحقيق تميّزها بين الأمم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات