«هواوي» تفوز بجائزة الملك خالد للتنافسية المسؤولة

فازت شركة «هواوي»، الرائدة عالمياً في توفير البنى التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات والأجهزة الذكية، بالمركز الأول لجائزة الملك خالد للتنافسية المسؤولة.

تم الإعلان عن فوز «هواوي»، خلال الحفل السنوي لهذه الجائزة المرموقة، الذي استضافته العاصمة السعودية الرياض مؤخراً.

وحصلت الشركة على المركز الأول، تقديراً لتميز ممارساتها المستدامة، وريادتها في مجال التنافسية المسؤولة، وإمكاناتها الاستثنائية في مجال الإدارة، وإطلاق مبادرات المسؤولية الاجتماعية والبيئية المبتكرة.

وتُعد جائزة الملك خالد للتنافسية المسؤولة، التي أُطلقت عام 2008، الجائزة الأولى والوحيدة التي تُعنى بالتنافسية المسؤولة، وبالدور الذي تلعبه الشركات في المملكة. وبفوزها بهذه الجائزة، تكون «هواوي» أول شركة تقنية تحصد جائزة المركز الأول في تاريخ هذه الجائزة.

وقال تشارلز يانغ رئيس «هواوي» في منطقة الشرق الأوسط، أثناء تسلم الجائزة: «نشعر بالفخر الكبير حيال تلقي هذا الجائزة المرموقة من قيادة المملكة العربية السعودية، ونعتبرها حافزاً جديداً لنا لفتح آفاق جديدة على صعيد القيام بمسؤولياتنا اتجاه الشعب السعودي، ومضاعفة جهودنا لنشر الرقمنة، والارتقاء لطموحات العصرنة في جميع المجالات، بالاستفادة من أحدث التقنيات، حيث تتمثل استراتيجية أعمالنا ورؤيتنا بالعمل المتواصل، لإيصال الرقمنة لكل فرد ومنزل ومؤسسة في المملكة، لبناء مجتمعات وقطاعات ذكية مترابطة بالكامل، وتتمتع بأحدث قنوات التواصل مع العالم الذكي الأوسع».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات