«كومكاست» للاتصالات تواجه اتهامات بالاحتكار

تتصاعد الضغوط على وزارة العدل الأميركية للتحقيق في مزاعم بارتكاب شركة «كومكاست» الأميركية للاتصالات وخدمات البث التلفزيوني اللاسلكي ممارسات احتكارية.

وبحسب ما نشرت شبكة «فوكس نيوز» الإخبارية الأميركية أمس، فقد تقدم الاتحاد الأميركي لشبكات الكوابل، وهو كيان مستقل يتولى الدفاع عن مصالح شبكات البث التلفزيوني بنظام الكوابل وأيضاً حقوق عملاء هذه الشبكات، بشكوى رسمية إلى نائب وزير العدل الأميركي، يوم 6 نوفمبر الجاري، يطالبه فيه بإجراء تحقيق في دعاوى انتهاك «كومكاست» لقانون مكافحة الاحتكار في البلاد، ولإلحاقها «أضراراً تنافسية هائلةً» بعملائها.

وذكر الاتحاد في شكواه أن «كومكاست» تمتلك وحدها 11 قناة إخبارية محلية و7 شبكات قنوات رياضية إقليمية، ما يمنحها قدرة أكبر على الضغط على منافسيها الإقليميين. وأضاف أنها انتهكت قانون مكافحة الاحتكار مرات عدة قبل ذلك.

 

طباعة Email