مبادرة عالمية لتنظيم الإنترنت

دعت فرنسا وشركات تكنولوجية أميركية عملاقة بما في ذلك مايكروسوفت الحكومات والشركات إلى التوقيع على مبادرة جديدة لتنظيم الإنترنت ومحاربة تهديدات مثل الهجمات الإلكترونية والرقابة على الإنترنت وخطاب الكراهية. وبإصدار الإعلان الذي أُطلق عليه «دعوة باريس للثقة والأمن في الفضاء الإلكتروني»، يأمل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في إحياء جهود تنظيم الإنترنت بعد فشل الجولة الأخيرة من مفاوضات الأمم المتحدة عام 2017.

وحظيت الوثيقة بدعم دول أوروبية كثيرة لكن لم تدعمها الصين أو روسيا وتحث الحكومات على تعزيز الحماية من التدخل في الانتخابات عن طريق الإنترنت ومنع سرقة الأسرار التجارية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات