التحقيق مع «كاثي باسيفيك»

يعتزم مفوض الخصوصية في هونغ كونغ إجراء تحقيق مع شركة طيران «كاثي باسيفيك» فيما يتعلق باختراق بيانات 9.4 ملايين راكب، قائلاً إن الشركة ربما تكون انتهكت قواعد الخصوصية.وواجهت الشركة انتقادات لتأخرها سبعة أشهر حتى أكتوبر في الكشف عن اختراق بيانات قالت إنه جرى الدخول عليها دون تصريح، وذلك بعد رصد أنشطة مريبة على شبكتها في مارس.

وقال ستيفن وونج مفوض الخصوصية للبيانات الشخصية: «هناك أسباب للاعتقاد بأن هناك مخالفة لأمر إلزامي بموجب القانون». وأضاف أن التحقيق سيبحث الإجراءات الأمنية التي اتخذتها كاثي باسيفيك لحماية بيانات عملائها.

تعليقات

تعليقات