«دبي أرينا» ترتدي حلّتها مع اكتمال واجهاتها المتميزة

أعلنت «مِراس» عن اكتمال الواجهة المضيئة المتميزة في «دبي أرينا»، مع الانتهاء من تركيب الهيكل المغطى بألواح أنيقة، في حين تشهد أعمال التنسيق والبنية التحتية الخارجية، بما في ذلك التعبيد ومواقف السيارات، تقدماً لافتاً، وتم أيضاً وضع اللمسات النهائية على أول جناح ضيافة من الـ 46 جناحاً.

تم تصميم «دبي أرينا»، والتي تتميّز بقدرة استيعاب تصل حتى 17000 متفرج، لتناسب استضافة مختلف أنواع الفعاليات على مدار العام، وأضخم العروض الحيّة العالمية والفعاليات الموسيقية والرياضية والترفيهية الدولية والواسعة النطاق كمباريات رياضة الهوكي والمباريات العالمية للرابطة الوطنية لكرة السلة والجولات العالمية لأهمّ الفنانين وإقامة حفلات الاستقبال والأعراس والمعارض والمؤتمرات الكبرى.

وتشمل المراحل المهمة التي تم إنجازها حتى اليوم، الانتهاء من تركيب هيكل السقف والواجهة «الفولاذي» واكتمال ما يزيد على 80% من منصات الخدمة العلوية المرفوعة والمعروفة في المسارح والحلبات الكبرى.

وقال عبدالله الحباي، رئيس مجموعة «مِراس»: «كل مدينة لها مميزاتها الخاصة، لكن مدناً قليلة فقط تُقارن بدبي وبما تقدمه من تجارب وفعاليات استثنائية في قطاع التسلية والترفيه.

وتطبيقاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لقد تم تصميم «دبي أرينا»، والتي ستشكل إضافة نوعية لقطاع الترفيه، بهدف تعزيز سمعة ومكانة دبي بصفتها وجهة سياحية رائدة إقليمياً وعالمياً.

وستحدث «دبي أرينا» نقلة كبيرة في هذا القطاع في المنطقة لما ستستضيفه من فعاليات تساهم في جذب العائلات والسياح». وأضاف: «نحن على ثقة كاملة بأن دبي أرينا سترسّخ مكانة دبي على خريطة مواقع الفعاليات العالمية، وستتيح الفرصة للجمهور لمشاهدة أبرز العروض الترفيهية والرياضية من حول العالم في قلب دبي.

وسيكون لهذا المشروع مساهمة مهمة في تعزيز مكانة «مِراس» وشركائها ومواصلة الجهود لفتح آفاق جديدة في قطاع التسلية والترفيه في المنطقة، فضلاً عن تعزيز سمعة دبي مركزاً ترفيهياً وسياحياً عالمياً وزيادة جاذبية المدينة بصفتها مكاناً مثالياً للعيش والعمل والسياحة».

تعليقات

تعليقات