البنوك الوطنية.. اللاعب الأقوى في القطاع المصرفي

شهدت أصول القطاع المصرفي وودائعه وقروضه واستثماراته قفزة كبيرة بنهاية سبتمبر الماضي، وواصلت البنوك الوطنية دعم مكانتها الريادية في القطاع.

وكشفت أحدث إحصاءات المصرف المركزي لشهر سبتمبر الماضي عن النمو الكبير، الذي حققته البنوك الوطنية، واستحواذها على غالبية أنشطة القطاع المصرفي من تمويل للمشاريع والأفراد وجذباً لودائع المقيمين، وضخاً للاستثمارات في السندات والأسهم، إضافة إلى امتلاكها ملاءة مالية واحتياطات قوية تمكنها من ممارسة دورها الريادي في تحفيز وتنشيط الاقتصاد الوطني.

طباعة Email