دبي تقود اقتصاد المعرفة

أكدت «ميد»، أن دبي تقود المنطقة في بناء اقتصاد قائم على المعرفة، مشيرة إلى أن مبادرة حكومة دبي لإنشاء أنظمة معلوماتية في تصميم وتنفيذ مشاريع البنية التحتية يمكن أن يؤدي إلى رفع الكفاءة من حيث تقليل وقت تنفيذ المشاريع، والتكلفة ورفع الربحية بين شركات المقاولات.

ونقلت المجلة عن داستن باركمان نائب رئيس تطوير المنتجات في موقع إنشاء الخط الحديدي بشركة أنظمة بنتلي التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، أن الاستجابة لندوات نظمتها شركته في دبي في هذا المجال، كانت إيجابية وحضرها مئات المهندسين من المنطقة.

ونقلت المجلة عن باركمان، أن تلك المبادرات التعليمية تهدف إلى إنشاء أرضية معرفية خاصة لدى المهندسين الشباب، مضيفاً أن غالبية الشركات يمكنها تحقيق أرباح مضاعفة من استخدام النماذج ثلاثية الأبعاد في مراحل إنشاء المشاريع.

وذكرت «ميد»، أن الإمارات مؤهلة لتكون مركزاً عالمياً للصيرفة والبنوك، حيث توفر مناخاً جذاباً وملائماً لأصحاب الثروات، وبنية تحتية ممتازة وخدمات على مستوى عالٍ، فضلاً عن انخفاض الضرائب.

ونقلت المجلة عن خالد سفري رئيس تنفيذي بنك الإمارات للاستثمار، أنه يعتقد أن الإمارات سوف تصبح مثل سنغافورة وسويسرا، حيث إنها تمتلك كافة المقومات التي تجعل منها مركزاً ناجحاً لإدارة الثروات والأموال. وتتميز الإمارات بانخفاض الضرائب كما توفر مستوى حياة ممتازاً وخدمات جيدة وبنية تحتية قوية ومرافق عالية المستوى، وبذلك تستحق أن تكون مكاناً يعيش فيه أصحاب الثروات.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات