«مول دبي» يستحوذ على 84% من تعاملات «علي باي» في الإمارات

كشفت «علي باي» منصة الدفع عبر الإنترنت والهواتف المحمولة، التي تديرها مجموعة Ant للخدمات المالية، عن استحواذ دبي مول على 84% من إجمالي تعاملاتها في دولة الإمارات، وذلك خلال العطلة الوطنية الصينية في الأسبوع الذهبي الممتد بين 1 و7 أكتوبر. وتحظى عطلة الأسبوع الذهبي الصيني بشعبية كبيرة بين المواطنين الصينيين، حيث يكثر فيها السفر خارج الصين، ومع نظام «علي باي»، فقد زادت شعبية الوجهات السياحية في منطقة الشرق الأوسط مثل دولة الإمارات.

ووفقاً لبيانات المنصة، بلغ متوسط إنفاق المستخدم الواحد لنظام «علي باي» حوالي 3414 يواناً صينياً في دبي مول خلال فترة الأسبوع الذهبي (ما يعادل 1809 دراهم). ووفقاً للمنصة أيضاً، فقد تصدر دبي مول قائمة نمو المدفوعات الرقمية حول العالم، مع تسجيل ارتفاع في معاملات «علي باي» في مركز التسوق الأكبر في العالم بما يوازي 200 ضعف مقارنة مع العام الماضي. ويتمتع دبي مول بأكبر وأشمل تغطية للمتاجر التي تقبل وتتعامل مع نظام «علي باي» للدفع بالمقارنة مع المناطق التجارية الأخرى في أوروبا والشرق الأوسط.

وكانت منصة «علي باي» قد توصلت لاتفاقية تجارية مع دبي مول قبل بدء الأسبوع الذهبي، يحظى من خلالها مستخدمو نظام الدفع عبر الهواتف المحمولة بحسومات حصرية لدى أهم المتاجر في المركز عبر تطبيقات هواتفهم الذكية، إضافة إلى حصولهم على وجبات بقيمة دولار واحد فقط في المطاعم الشريكة ودمية الدب مجاناً. كما شهدت الحملة، التي بدأت في 1 سبتمبر وتستمر حتى 20 أكتوبر، إقامة المنصة لجناحين في دبي مول، بهدف تزويد الزوار الصينيين بمعلومات حول المحلات المشاركة في هذه الصفقات وكيفية الاستفادة القصوى من محافظهم المحمولة.

وتسلط شراكة «الأسبوع الذهبي» الضوء على الشعبية المتزايدة التي تحظى بها كلٌ من دولة الإمارات ومركز تسوق دبي مول كوجهة للمسافرين الصينيين، حيث زار أكثر من 400 ألف صيني مدينة دبي في الأشهر الخمسة الأولى من العام 2018. وقد كانت الإمارة هي أول نقطة لدخول شركة «علي باي» في منطقة الشرق الأوسط. وتظهر أرقام العام الماضي أن 700 ألف سائح صيني قد زاروا دبي مول، مع زيادة بلغت نسبتها 20% بالمقارنة مع العام الذي سبقه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات