سائحو بريطانيا ينسون متعلقاتهم غالباً

يخسر السائحون البريطانيون 144 مليون جنيه استرليني سنوياً، بسبب ما يتركونه من مقتنيات في الخارج بعد رحلاتهم لقضاء العطلات.

وكشفت دراسة حديثة أن 53% من البريطانيين قالوا: إنهم نسوا مقتنيات أساسية لهم في الخارج عند عودتهم إلى الوطن. كما كشفت الدراسة، التي أجرتها شركة «فلايت ديلايز دوت كوم»، أن الملابس شكلت 20% من المتروكات، وتلتها النظارات (19%)، ثم شواحن الهاتف النقال (13%) وأخيراً فرشاة الأسنان (12%). وقال السائحون البريطانيون المشاركون في الاستطلاع، إنهم يضطرون إلى شراء أدوات تعوض ما نسوه في الخارج، بتكلفة تصل إلى 27.35 جنيهاً استرلينياً في المتوسط لكل منهم.

وليست المتروكات هي الشيء الوحيد الذي يقلق بسببه البريطانيون، بل قال ثلثا السائحين إنهم يقلقون أيضاً، لأنهم ينسون الأبواب والنوافذ غير موصدة، أو يتركون أجهزة كهربائية تعمل في منازلهم قبل المغادرة لقضاء العطلة.

وتعتبر السياحة من أهم الأشياء التي يحرص المواطنون البريطانيون على القيام بها سنوياً وبشكل متكرر، حيث يتنشر السائح البريطاني في كل مكان من العالم تقريباً، ولكن هناك بلدان يحرص بشدة على زيارتها خصوصاً دول شمال أفريقيا ومنها مصر.

أما بالنسبة للسياحة الداخلية فإنها ليست في مقدمة أولويات السائح البريطاني ويكون السائح الأجنبي هو الأساس فيها، وفي هذا الصدد ارتفعت عائدات القطاع السياحي خلال السنوات الثلاث الماضية إلى 78 مليار جنيه استرليني (117 مليار دولار)، وكانت نسبة النمو خلال تلك الفترة 13%.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات