«أبل» تجبر مستخدميها على إصلاح أجهزتهم بمراكزها

تواصل «أبل» سيطرتها على سوق الأجهزة بيعاً وصيانة، فرغم أنها توفر خدمات الصيانة والضمان لأصحاب الأجهزة لفترة بعد الشراء، إلا أن الكثير من المستخدمين لا يجدون المكان لصيانة أجهزتهم في أفرع الشركة أو وكلائها بسبب عدم وجودها في مكان قريب، إلا أن الشركة لم تكتف بذلك فقط، بل أضافت نظاماً برمجياً إلى أجهزتها لمنع إصلاح الأجهزة بواسطة أي طرف ثالث.

يسمح النظام البرمجي بالتعرف على القطع التي تم إصلاحها، ومن ثم التسبب في مشاكل في النظام وإعلام المستخدم بأن عملية الإصلاح لم تتم بشكل ملائم، إذ تتم هذه العملية من خلال وجود أرقام خاصة بكل قطعة موجودة في متاجر أبل الرسمية أو الوكلاء المرخصين، ومن خلالها يتم تحديد القطعة التي تم إصلاحها لكل جهاز، وفى حال لم تكن ضمن قائمة الإصلاحات المعتمدة سيتعرف عليها النظام.

ويشمل النظام اللوحة الأم بجهاز MacBook Pro، وميزة Touch ID.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات